بالو ألتو نتوركس تشارك مؤسسة الأبحاث IDC في جهودها للتوعية بمخاطر الأمن الإلكتروني

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 مايو 2017: أعلنت بالو ألتو نتوركس (المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز: PANW)، الشركة الرائدة في تطوير الجيل القادم من الحلول الأمنية، عن...

831 0
831 0

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 مايو 2017: أعلنت بالو ألتو نتوركس (المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز: PANW)، الشركة الرائدة في تطوير الجيل القادم من الحلول الأمنية، عن مشاركتها في مؤتمر أن المعلومات المتنقل في الشرق الأوسط 2017 الذي تنظمه مؤسسة أبحاث السوق العالمية IDC.

وسيجوب مؤتمر أمن المعلومات المتنقل عدد من المدن الرئيسية في المنطقة، حيث بدأ في الدوحة (بتاريخ 27 أبريل)، وجدة (بتاريخ 1 مايو)، والرياض (بتاريخ 3 مايو)، ثم ينتقل إلى أبوظبي (بتاريخ 11 مايو)، ومسقط (بتاريخ 15 مايو)، وعمّان (بتاريخ 17 مايو)، عقب الجولات الناجحة التي قام بها في كل من الكويت والمنامة.

وأشارت مؤسسة الأبحاث العالمية IDC إلى أن مسألة الحفاظ على الأمن لا تزال تمثل التحدي الأبرز الذي يواجه مدراء تقنية المعلومات في المنطقة. كما إن زيادة الوعي والمعرفة حول تأثير الحوادث الأمنية على مسيرة نمو الشركات والأعمال التجارية قد ساهم في زيادة معدلات الإنفاق على الحلول والتقنيات الأمنية، إذ يتوقع يصل معدل الإنفاق هذه السنة على أمن المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا مستوى قياسي يقدر بملياري دولار أمريكي. وستشمل أولويات الاستثمار، في هذا السياق، كلاً من إدارة التهديدات، ومعالجة الامتثال، وإدارة الأمن، والإزالة التلقائية للبرمجيات الخبيثة، إلى جانب أمن الأجهزة المحمولة.

ومع شروع العديد من دول المنطقة بطرح وتنفيذ مبادرات أساسية لتحقيق التحول الرقمي كالمدن الذكية والحكومات الذكية، نجد أن المشهد الأمني يتطور بوتيرة متسارعة.

في هذا السياق قال طارق عباس، مدير هندسة النظم في الأسواق الصاعدة لدى بالو ألتو نتوركس: “يتوجب علينا توحيد الجهود عندما يتعلق الأمر بحماية الأصول الهامة للمؤسسات العاملة في ظل الاقتصاد الرقمي والمتمثلة بالمعلومات؛ كما نشجع بدورنا على اتباع نهج الفكر الوقائي على مستوى الإدارة التنفيذية، وبتنا نشهد تحول متزايد في هذا الاتجاه من قبل عملائنا. يعتمد أسلوبنا على تحقيق التكامل بين الأشخاص والعمليات والتكنولوجيا لحماية المؤسسات من الهجمات الإلكترونية المعروفة والمجهولة التي تستهدف السحابة، والتجهيزات الشبكية الفعلية والافتراضية”.

وأضاف عباس، قائلاً: “يجب أن ينصب التركيز دائماً على الوقاية، وليس الكشف”.

من جانبها قالت ميغها كومار، مديرة الأبحاث البرمجيات لمؤسسة IDC في الشرق الأوسط وأفريقيا: “ينظر صُنّاع القرار في مجال تقنية المعلومات في الشرق الأوسط إلى حلول الأمن الالكترونية باعتبارها التكنولوجيا الأكثر أهمية، والقادرة على دعم وتمكين عمليات التحول الرقمي في مؤسساتهم. وفي ظل تحول الاقتصاد الرقمي إلى حقيقة واقعة، ينبغي على الاستراتيجيات الأمنية احتضان النظم الداخلية، بالإضافة إلى النظم التي يستخدمها المستخدمون النهائيون والموردون. وهكذا، يجب على مدراء المعلوماتية العمل على وضع خطط استباقية للتخفيف من المخاطر الأمنية، وفي الوقت ذاته دعم برنامج العمل الخاص بالتحول الرقمي في الشركات. وسيحظى هذا الأمر بتركيز كبير خلال مؤتمر أن المعلومات المتنقل 2017 الذي تنظمه مؤسسة الأبحاث IDC”.

ويسعى مؤتمر أمن المعلومات المتنقل إلى تعزيز العلاقة بين البائعين والمستخدمين النهائيين ومدراء المعلوماتية، ومناقشة الفرص والتحديات المتعلقة بمختلف المواضيع الأمنية التي تواجه الشركات في المنطقة. ومن خلال الانخراط مع الشركات التي تخطط لاستغلال القدرات الرقمية، تتطلع مؤسسة IDC إلى زيادة مستوى الوعي بالمخاطر المرتبطة بالأمن، والتأكيد على أهمية الاستثمار بمسائل الأمن وحماية المعلومات.

وتعتبر شركة بالو ألتو نتوركس من الشركات الرائدة في مجال تطوير الجيل القادم من حلول الجدران الأمنية، وتؤمن بأن اتباع منهجية قائمة على الوقاية يوفر للمؤسسات أنظمة أمنية أكثر تطوراً وقدرة على تحديد التهديدات المعروفة والمجهولة، والحد منها بالزمن الحقيقي.

وشركة بالو ألتو نتوركس هي الراعي الذهبي للحملة الترويجية لأمن تقنية المعلومات في الرياض، كما أنها الراعي البلاتيني لهذه الجولة في المدن الأخرى في الشرق الأوسط.

للمزيد من المعلومات حول تواريخ ومواقع الحملة الترويجية لأمن تقنية المعلومات في الشرق الأوسط، بإمكانكم زيارة الروابط التالية: أبو ظبي، مسقط، قطر، البحرين، الكويت.

In this article