جارتنر: نمو الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات بنسبة 12.3% خلال العام 2017

دبي، الامارات العربية المتحدة، 1 مايو 2017: بلغ إجمالي الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات 386 مليار دولار خلال العام 2017، بزيادة قدرها 12.3% عن العام 2016 وفق أحدث التوقعات...

231 0
231 0

دبي، الامارات العربية المتحدة، 1 مايو 2017: بلغ إجمالي الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات 386 مليار دولار خلال العام 2017، بزيادة قدرها 12.3% عن العام 2016 وفق أحدث التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وكانت ظروف السوق الملائمة التي اكتسبت زخماً قوياً خلال النصف الثاني من عام 2016، خاصة بالنسبة لسوق الذواكر، قد سرعت ورفعت من توقعات السوق لعامي 2017 و2018. ومع ذلك، لا يزال سوق الذواكر يتسم بالتقلب، حيث يتوقع للسعات الإضافية لذاكرة الوصول العشوائي (DRAM) وذاكرة الفلاش ناند NAND)) أن تؤدي إلى تصحيح خلال العام 2019.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال جون ارنسن، رئيس قسم الأبحاث لدى جارتنر: “إن زيادة أسعار ذاكرة الوصول العشوائي وذاكرة الفلاش ناند ترفع من التوقعات الخاصة بسوق أشباه الموصلات بشكل عام، إلا أنها ستلقي المزيد من الضغوطات أيضاً على هوامش الشركات المطورة لأنظمة الهواتف الذكية والحواسيب الشخصية والخوادم. كما أن نقص المكونات الأساسية والارتفاع في أسعار المكونات الأخرى واحتمال مواجهة ارتفاع متوسط أسعار البيع، سيخلق سوقاً متقلبة عامي 2017 و2018”.

وقد تضاعفت أسعار ذاكرة الوصول العشوائي DRAM الخاصة بأجهزة الحواسيب الشخصية منذ منتصف عام 2016، حيث أن وحدة الذاكرة سعة 4 جيجا بايت التي تكلف 12.50 دولار أمريكي قد قفزت إلى أقل بقليل من 25 دولار أمريكي حالياً. كما ارتفع متوسط سعر بيع ذاكرة الفلاش ناند NAND في النصف الثاني من عام 2016 والربع الأول من عام 2017. ومن المتوقع أن تبلغ أسعار ذاكرة الوصول العشوائي وذاكرة الفلاش ناند ذروتها خلال الربع الثاني من عام 2017، ومن غير المتوقع حدوث انخفاض في الأسعار حتى وقت لاحق من هذا العام وذلك مع زيادة المحتوى في بعض التطبيقات الأساسية كالأجهزة الذكية التي ستدفع الشركات المطورة لزيادة المعروض.

وتابع السيد ارنسن قائلاً: “ومع سعي الكثير من مطوري بطاقات الذاكرة لتوسعة هوامسهم خلال العام 2017، فإن الإغراء سيكون نحو إضافة سعات جديدة. كما نتوقع أيضاً أن تبذل الصين المزيد من الجهود لتعزيز مكانتها في صناعة الذواكر، ما سيؤدي إلى انخفاض السوق في عام 2019 “.

إن تقديرات إنتاج الوحدات للهواتف الذكية المتميزة، وبطاقات الرسوميات، وألعاب الفيديو، وتطبيقات السيارات، قد تحسنت وساهمت في وضع توقعات أقوى للعام 2017. وبالإضافة إلى ذلك، إن الأجهزة الإلكترونية التي تستخدم وبشكل كبير ذاكرة الوصول العشوائي وذاكرة الفلاش ناند، قد شهدت زيادة في تقديرات الإيرادات لأشباه الموصلات. وهذا يشمل أجهزة الحواسيب الشخصية وأجهزة الألتراموبايل والخوادم ومحركات الأقراص الصلبة.

واختتم السيد ارنسن قائلاً: “لا تزال توقعات الفرص المستجدة لأشباه الموصلات الخاصة بتقنيات إنترنت الأشياء والالكترونيات القابلة للارتداء تتسم بالتقلب في ظل هذه الأسواق التي لا تزال في مراحل تطورها الأولى، والتي ماتزال صغيرة جداً لإحداث تأثير كبير على نمو الإيرادات الاجمالية لأشباه الموصلات في عام 2017”.

In this article