ماركيتو و إنفور تدخلان في شراكة مميزة للارتقاء بتجربة العملاء لصالح الشركات العالمية

الشراكة الاستراتيجية توفر حلول تشاركية رقمية واسعة لدعم الاقتصاد التشاركي دبي، الإمارات العربية المتحدة أعلنت اليوم كل من شركة ماركيتو، الرائدة في مجال توريد حلول وبرامج التسويق، وشركة...

62 0
62 0

الشراكة الاستراتيجية توفر حلول تشاركية رقمية واسعة لدعم الاقتصاد التشاركي

دبي، الإمارات العربية المتحدة

أعلنت اليوم كل من شركة ماركيتو، الرائدة في مجال توريد حلول وبرامج التسويق، وشركة إنفور، الرائدة في مجال توريد تطبيقات الشركات المتخصصة في الصناعة والقائمة على السحابة، اليوم عن إرساء شراكة استراتيجية عالمية تقوم على تقديم حلول تشاركية من شأنها تمكين الشركات من إنشاء علاقات دائمة، وجني الإيرادات على مستوى الاقتصاد التشاركي.

وتجمع هذه الشراكة الاستراتيجية بين اثنين من رواد السوق، اللذان يقدمان حلولاً تشاركية مبتكرة للعملاء لا مثيل لها على صعيد الحلول التقليدية التي توفرها شركات التوريد في السوق. وبصورة أكثر تحديداً، ستقوم هذه الشراكة الاستراتيجية بتوفير ما يلي:

  • تحقيق قيمة مضافة للسوق من خلال دمج المنصة التشاركية Engagement Platform من ماركيتو، مع حزمة تجربة العملاء من Customer Experience Suite إنفور، وذلك من أجل تزويد المسوقين برؤية أكثر شمولية وتكاملية حول عملائهم، كي يتمكنوا من إنشاء تجارب شخصية مخصصة وأصيلة تجذبهم عبر الأجهزة والقنوات.
  • توسيع نطاق انتشار الحلول التشاركية ما بين شركتي إنفور وماركيتو على امتداد قاعدة العملاء المشتركة بينهما.
  • تعزيز عمليات البيع والتسويق المرافقة من خلال تسليح فرق عمل الحسابات برؤية عميقة وشاملة حول تجارب عملائهم، وتمكينهم من تقديم أفضل التجارب لكل عميل على نطاق واسع.
  • رفع مستوى الاستفادة من محرك المبيعات، الذي يركز على علاقات المدراء التنفيذيين للتسويق.

في هذا السياق قال ستيف لوكاس، الرئيس التنفيذي لشركة ماركيتو: “إن انتشار التقنيات الرقمية ونقاط الاتصال على نطاق واسع وغير مسبوق جعل من الصعب على الشركات تقديم التجارب التي يطمح إليها العملاء في وقتنا الحالي. فالمسوقون يبحثون عن حلول تتيح إمكانية التمتع بتجربة انسيابية وذات مغزى على امتداد الأجهزة والقنوات. لذا، فإن شراكتنا المثمرة مع شركة إنفور، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تجربة العملاء، ستوفر تقنيات تشاركية رائدة على مستوى السوق، التي من شأنها تمكين الشركات من إنشاء تجارب شخصية مخصصة وأصيلة على نطاق واسع لعملائها. كما أن هذه الشراكة ستعمل على توسيع نطاق توزيع التقنيات التشاركية من أجل تلبية الطلب المتزايد عليها في السوق العالمية”.

من جانبه قال تشارلز فيليبس، الرئيس التنفيذي لشركة إنفور: “إن إرساء العلاقات والشراكات مع المشترين المستهدفين في وقتنا الراهن يحتم علينا تطبيق هذه التشاركية وفقاً لشروطهم، فقد ولت أيام التسويق من خلال النشر على أوسع نطاق. كما أن حلول إنفور + ماركيتو تتوافق مع استراتيجيتنا الخاصة بعمليات التحول الرقمي بشكل عام، ما يوفر للعملاء سرعة في التحول والارتقاء، وفي نفس الوقت تحقيق القيمة المضافة للعلاقات ضمن الزمن المناسب، وعبر القنوات المناسبة، وذلك بدرجة أفضل من أي حلول أخرى متاحة في الأسواق الآن”.

ويشار إلى أن منصة إنفور الرائدة على مستوى السوق في مجال تجربة العملاء Customer Experience (CX)، مع نقاط تفاعل العملاء الرئيسية على امتداد باقي الإدارات، إلى جانب المنصة التشاركية Engagement Platform من ماركيتو ستعمل على تغيير دور ومهام الرئيس التنفيذي لتجربة العملاء، كما أنها ستعيد تعريف مفهوم توفير الدعم والمشاركة للعملاء على امتداد المؤسسة.

وهو ما تحدث عنه جيري موراي، مدير الأبحاث والمبيعات والتسويق لدى شركة الدراسات العالمية آي دي سي: “الشركات بحاجة ماسة إلى تبسيط وتنسيق جميع تقنياتها التشاركية مع العملاء. وتتطلب إدارة تجربة العملاء اتباع منهجية شاملة ومتكاملة في جميع الإدارات والأنظمة التي تتفاعل بشكل مباشر مع العملاء، مثل التسويق، والتجارة الإلكترونية، والمبيعات، والتمويل، والخدمات، والدعم. كما أن الشراكات المبتكرة، مثل الشراكة البناءة التي تجمع ما بين شركتي ماركيتو وإنفور، ستعمل على تغيير قواعد اللعبة في الشركات، وذلك من خلال تمكين الحلول التشاركية والانسيابية والقابلة للتطوير بهدف تحفيز الأثر التجاري.

In this article